Tuesday, June 3, 2008

لسه صغير ع الحاجات دي

ارجوك ماتزعلش ان ماجتلكش العزا، ولا ان ماحضرتش الصلا والدفن، لأنه كان عندي ظرف طارئ
ولا هاقدر احضر الخطوبه ولا كتب الكتاب، للأسف، ولا هاقدر احضر الفرح لأني مضطر اسهر في الشغل الليلادي،
اعفيني كمان من مشوار المطار، عشان عندي مشكله عائليه مهمه، ماتتحملش تأجيل
اقولك الحق
انا في الحقيقه فاضي، وان كنت قلت لي تعال القهوه كنت جيت
بس الحاجات التانيه، اعذرني
اصلها حزن وفرحه ووداع وانتظار
وانا حاسس اني لسه صغير ع الحاجات دي
ارجوكي ماتزعليش ان ماقلتلكيش بحبك، ولا ان ماحضنتكيش في الشارع ساعتها، انا اصلي انكسفت
اه صحيح.. ومتزعليش يوم ماجيتي تحكيلي عن" مستقبلنا" ومستقبل علاقتنا وانا مشيت بدري، اصلي كانت ماما تعبانه، كنت لازم امشي
اما يوم ماصوتك انكسر في التليفون وعيطتي،وكنتي عايزه تشتكي من شغلك.. صدقيني ماكانش ينفع اكمل المكالمه، عشان.. عشان ظروف
ربك والحق
انا كداب كبير
لا والله انا كداب صغير
لعلمك.. لو كنتي قلتيلي تعال بس نتمشى كنت جيت
لو كنتي قلتيلي تعال خد معايا كابتشينو كنت -طبعا- جيت
بس الحاجات التانيه اعذريني
بجد
انا لسه صغير ع الحاجات دي
الافراح والجنازات ووداع في المطار
أصل صعب عليا جدا
وحب؟ وجواز؟وكلام عن مستقبل؟
ولا العياط ولا الكآبه لالأ
اعفيني من فضلك
انا-في الحقيقه - لسه صغير ع الحاجات دي
وغالبا هافضل صغير شويه كمان
----

2 comments:

ملكة said...

طول عمري بعتبر ان محدش هياخد باله لو انا مروحتش لاعزا او متصلتش قلت البقاء لله أو مروحتش الفرح.. لنفس السبب.. أصل ماحدش بيعتب على العيال الصغيرين في الواجبات اللي زي دي!
تحياتي

elma said...

مدونتك ماشالله حلوة
سواء هذه التدوينة او التي قبلها

دمت بخير